ترقب لخطاب رئيس الجمهورية، وأنباء عن قرارات هامة

تخلد موريتانيا غدا الذكرى الثانية والستين لعيد الاستقلال الوطني، وتتجه أنظار الموريتانيين مساء اليوم لخطاب رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، ولئن كان الخطاب تقليديا لأي رئيس بهذه المناسبة السنوية، فإن الجميع يترقب إعلان رئيس الجمهورية الليلة عن قرارات مهمة، تمس الجوانب الاقتصادية، والاجتماعية، والسياسية للمواطنين.

ويدور حديث منذ فترة عن احتمال إعلان زيادة لرواتب موظفي الدولة، وسط صمت رسمي بهذا الشأن، كما يتوقع أن يتطرق الرئيس للوضع السياسي في ظل تسارع التحضيرات للانتخابات البرلمانية والبلدية والجهوية المقررة، والأكيد أن الموريتانيين سيتحلقون مساء اليوم أمام شاشات التلفاز لمتابعة خطاب قد يكون الأهم منذ تولي ولد الشيخ الغزواني للسلطة، بعد انقضاء معظم مأموريته الرئاسية.

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


زيارة النعمة