انطلاق امتحان شهادة ختم الدروس الإعدادية، ووزير التهذيب يتفقد بعض المراكز

انطلقت صباح اليوم الإثنين على عموم التراب الوطني امتحانات نيل شهادة ختم الدروس الإعدادية بمشاركة 67880 مشاركا، يجرون الامتحان في  296 مركزا من بينها مركز خارج البلد في بانجول.

وخلال جولة في بعض مراكز الامتحان في ولايات نواكشوط، اطلع وزير التهذيب الوطني والتكوين التقني والإصلاح محمد ماء العينين ولد أييه على سير الامتحان، وتحدث مع القائمين عليه، واستفسر من بعض التلاميذ عن طبيعة الأسئلة، ومدى مطابقتها للبرامج المقررة، والعراقيل التي قد تطرح، وزار الوزير إعدادية البنات بلكصر، وإعدادية الرياض9 وإعدادية تيارت1، حيث صرح منها للصحفيين، قائلا: إن الامتحان هذه السنة يأتي في ختام سنة استثنائية، حرصت الوزارة، وكل القطاعات الحكومية المعنية، وروابط آباء التلاميذ على أن تجري بشكل طبيعي، رغم الإجراءات التي صاحبت ظهور وباء كورونا، وشكر الوزير الجميع على جهودهم، مؤكدا أن الامتحان يسير -حتى الآن- بشكل طبيعي وفقا لما هو مخطط له.

وكان الوزير مرفوقا خلال الزيارة بالأمين العام للوزارة، وبعض المستشارين والمديرين بالوزارة، وولاة انواكشوط.

انطلاقة المرحلة النهائية من أوليمبياد العلوم، وزير التهذيب يزور بعض المراكز

انطلقت اليوم السبت المرحلة الأخيرة من مسابقة الأولمبياد لنيل جائزة رئيس الجمهورية  للعلوم، ويشارك في هذه المرحلة 474 تلميذا، يتنافسون في ثلاث مواد هي: الرياضيات، العلوم، الفيزياء بالنسبة لمرحلة الباكالوريا، والرياضيات بالنسبة لتلاميذ مرحلة ختم الدروس الإعدادية، وتجري المسابقة في جميع عواصم الولايات.

وقام وزير التهذيب الوطني والتكوين التقني والإصلاح محمد ماء العينين ولد أييه بجولة في بعض مراكز المسابقة بولايات انواكشوط الثلاث، شملت إعدادية البنين2 في لكصر، وثانوية توجنين1 وثانوية عرفات2، صرح في ختامها للصحفيين، حيث قال: إنه وقف - صحبة ولاة نواكشوط- على سير المسابقة، واطمأن على أنها تسير في ظروف جيدة،وأضاف الوزير أن المسابقة تأخرت هذه السنة بسبب كورونا، لكنها تمت في النهاية في ظروف مناسبة، وثمن الوزير دور المسابقة في شحذ همم التلاميذ وإذكاء روح التنافس الإيجابي بينهم، وتشجيع الاهتمام بالعلوم.

ورافق الوزير في الزيارة، الأمين العام للوزارة، وبعض المستشارين، والمديرين.

وزير التهذيب: القطاعات الحكومية تدخلت على الفور لمنع الأمطار من التأثير على الباكلوريا

أدى وزير التهذيب الوطني والتكوين التقني والإصلاح محمد ماء العينين ولد أييه صباح اليوم الأحد زيارات لبعض مراكز امتحان الباكالوريا بولايات نواكشوط للوقوف على مدى تأثير الأمطار التي تهاطلت ليلة البارحة على ظروف سير الامتحان، وشملت الزيارة إعدادية الميناء3 ومدرسة ابن سيناء بتفرغ زينه، وثانوية تيارت1 ووقف الوزير على مدى جاهزية المراكز لاستقبال التلاميذ بعد عمليات شفط للمياه وردم للبرك والمستنقعات باشرتها الجهات الحكومية المعنية ضمن عمل اللجنة الوزارية المكلفة بالطوارئ، وشمل التدخل 12 مركزا للباكالوريا من ولايات انواكشوط الثلاث، وشاركت وزارات الداخلية واللا مركزية، والتجهيز والنقل، والمياه والصرف الصحي.

وكان الوزير مرفوقا خلال هذه الزيارات بالأمين العام للوزارة، وبعض مستشاريه، ومديرين بالقطاع، فضلا عن السلطات الإدارية والأمنية.

وزير التهذيب: اتخذنا الإجراءات المناسبة للتغلب على الظروف الطارئة على الباكلوريا هذه السنة

قال وزير التهذيب الوطني والتكوين التقني والإصلاح محمد ماء العينين ولد أييه: إن  الباكالوريا تشكل محطة فاصلة في المشوار الدراسي للتلاميذ، وأن الوزارة توليها كل الاهتمام، وأضاف الوزير أن امتحان الباكالوريا هذه السنة يأتي في ظل معطيين خاصين، الأول تفشي وباء كورونا وما يفرضه من إجراءات احترازية عملت الوزارة على تطبيقها، والثاني تزامن الامتحان مع موسع الأمطار، وقد اتخذت الوزارة -بالتعاون مع السلطات الإدارية، والجهات المعنية- ما يلزم من تدابير لضمان إجراء الامتحان في ظروف جيدة.

وأشاد الوزير بجو السكينة والهدوء الذي طبع انطلاقة امتحان الباكالوريا، منوها بتعاون الجهات الحكومية المختلفة، وآباء التلاميذ لتوفير الظروف المناسب للامتحان.

تصريحات الوزير جاءت خلال زيارة قام بها اليوم لبعض مراكز الامتحان في ولايات انواكشوط، شملت ثانوية الميناء1 وثانوية دار النعيم1 والثانوية الوطنية، وكان الوزير مصحوبا خلالها بالأمين العام للوزارة، وولاة وحكام وعمد المناطق المزورة.

باكلوريا 2020: 49754 مترشحا موزعين على 136 مركزا (وثيقة)

انطلقت صباح اليوم السبت على عموم التراب الوطني امتحانات شهادة الثانوية العامة (البكالوريا ) للسنة الدراسية 2019 /2020.

وبلغ عدد المترشحين هذه السنة 49754 مترشحا موزعين على 136 مركزا من بينها 81 مركزا في الداخل .

وتمثل نسبة البنات ضمن المترشحين لهذه الشهادة 50.80 % أي ما يعادل 25274 بنتا.

ويتوزع المشاركون في هذه الامتحانات- التي تجري على مدى أربعة أيام متتالية - على شعب الآداب العصرية والآداب الأصلية، والرياضيات، والعلوم الطبيعية، إضافة إلى الشعبة الفنية.

مجموعات فرعية

زيارة النعمة