وفاة ولد سيدي عايش، واتهامات لمستشفى كيفه بالإهمال المميت( تفاصيل)

توفي الشاب الثلاثيني إدومو ولد سيدي محمد ولد سيدي عايش بالمستشفى الجهوي بمدينة كيفه، وذلك بعد أربعة أيام من وصوله المستشفى إثر لدغة حية له في قرية سودو 30كلمترا جنوب غرب كيفه، ويقول ذوو الفقيد إنه تعرض للدغة حية بينما كان يجتاز الواد رفقة قريب له، وعلى الفور قام مرافقه بتصوير الأفعى بعد أن قتلها وتم نقل الشاب إلى مستشفى كيفه، لكنه لم يتلق الحقنة المضادة للسم في الوقت المناسب بسبب عدم توفرها لدى المستشفى وهو ما تسبب في وفاته لاحقا.

هذا ولم يتسن لنا الحصول على رد من إدارة مستشفى كيفه حول هذه الحادثة المؤلمة، يذكر أن الشاب الفقيد طالب محظري حافظ للقرآن الكريم وابن أسرة مشهورة بالعلم والفضل في المنطقة.

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


زيارة النعمة