مقتل تسعة أفراد في إطلاق نار بسبب ثأر قبلي بين مجموعتين موريتانيين

قتل تسعة  أشخاص على الأقل في معركة بين قبيلتين على بعد خمسين كلم من الحدود الموريتانية قرب مدينة لرنب المالية.

وحسب مصادر محلية فإن خلافا قديما بين مجموعات قبلية هناك وأنصارهم تجدد اليوم بعد أن استولت مجموعة على سيارة لرجل من جماعة أخري واتفقوا على إعادتها له ،وخلال تسليم السيارة حدث تبادل لإطلاق النار أسفر عن مقتل سبعة أشخاص من مجموعة ،وشخصين من مجموعة أخري 

ويأتي القتال من جديد بعد أن أبرم اتفاق- في عهد النظام السابق وبرعاية وزير الداخلية الموريتاني احمد ولد عبد الله ،و بحضور والي الحوض الغربي الشيخ ولد أواه-  بين المجموعتين القبليتين لكنه ظل هشا حسب كثيرين، في ظل الاحتقال الكبير، وفوضي السلاح وغياب الأمن هناك. 

وتعد حصيلة اليوم ثقيلة ، حيث توفي تسعة أشخاص في تبادل لإطلاق النار ،كما لا يتوقع انتهاء المعركة التي تطول بسبب الثأر والثأر المضاد.

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


زيارة النعمة