مرشح تواصل لبلدية كيفه يتحدث عن برنامجه، وينتقد سياسة النظام (مقابلة)

في إطار مواكبة الحدث الانتخابي من مدينة كيفه عاصمة ولاية لعصابه ، و نزولا عند رغبة المتابعين و القراء يجرى (الوسط) مقابلات مع المرشحين، و مع أبرز الفاعلين في المشهد السياسي في كيفه.

في مقابلة اليوم أجرينا الحوار التالي مع مرشح حزب " تواصل " لعمدة بلدية كيفه عبدي سيد محمد عبدي:

المقابلة : 

س1: قررتم الترشح لمنصب عمدة بلدية كيفه التي شغلتم نائب عمدة بلديتها في المأمورية قبل الحالية. كيف تقيمون ما تحقق لهذه البلدية حتى الآن؟

ج1: بسم الله الرحمن الرحيم، و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين.

تصويبا للسؤال، فقد تم ترشيحي من خلال هيئات الحزب التنظيمية ، و لم أقرر الترشح.

بالنسبة للسؤال ، ففي الفترة السابقة كنت كثير الانشغالات، ولكن زيارتي مؤخرا للمدينة لاحظت مستوى من الترهل للأداء البلدي لا تخطؤه العين،من تراكم الأوساخ و عدم تنظيم الأسواق .

ضف إلى ذلك ما نقل عن البعض من سوء توزيع الأعلاف في الفترة السابقة .

س2: ما أبرز المحاور التي ستشكل الخطوط العريضة لبرنامجكم الانتخابي ؟

ج2: البرنامج لا يزال قيد الانشاء ، لكن بحكم التجربة السابقة لنا في بلدية كيفه، نستطيع القول إنه إذا كانت ثقة ناخبي أهل كيفه ستكون من نصيب حزب تواصل، فإننا نقول بكل جدارة إن كل واحد سيحس أن له بلدية ، و أنها تهتم بمشاكله اليومية.

و عموما سنصب الاهتمام على إظهار بلدية كيفه بالمظهر البلدية الناجحة.

س3: حسب المعلومات المتوفرة لدينا فأنتم و لله الحمد لكم إنشغالات كثيرة في الدعوة و التعليم المحظري و الأسفار ، هل تعتقدون أن بإمكانكم أن توافقوا بين كل هذه الانشغالات و المهام الجديدة، بعبارة أخرى تمنحوا لبلدية كيفه ما يكفي من الوقت لإدارة شؤونها على الوجه الأكمل؟

ح3: البلدية كغيرها من المهام أمانة،و في حالة تحملنا هذه الأمانة فإن ذلك يتطلب إعطاء الوقت الكافي لأداء هذه الأمانة، مما سيلزمنا بالحد من المسؤوليات الأخرى خارج العمل البلدي.

س4: حزب الاتحاد من أجل الجمهورية له ما يزيد على أربعة عشر ألف منتسب في كيفه. كيف ترون فرص نجاحكم مع حزب بهذا العدد من المناضلين؟

ج4: نحن نعول بعد الله سبحانه و تعالى على وعي ساكنة كيفه الذين أعطوا للحزب المذكور ثقتهم أكثر من مرة، و أظهرت المرحلة الأخيرة من إدارة هذا الحزب للبلدية مستويات من الفشل الكبير، ليس على مستوى البلدي، و إنما على مستوى البلد ككل.

فترة الجفاف الأخيرة و ما تعرض له ساكنة أهل كيفه خاصة من صعوبات، و اللا مبالاة الفجة من قبل الجهات الرسمية يؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن هذا الحزب لن تجدد له الثقة للأسباب السابقة الذكر.

س5: ما أبرز المعوقات التي تؤثر من وجهة نظركم على إرادة الناخبين، و تحول دون وصول الشخص المناسب للمنصب المناصب محليا و جهويا؟ هل هي القبيلة أم المال ؟ أم نفوذ الدولة و عدم حياد الإدارة ؟

ج5: حقيقة المعوقات تتجدد مع تجدد الانتخابات كل مرة، و لا يخفى على المراقب -خاصة بعد حملة الانتساب الأخيرة للحزب الحاكم- مستوى استخدام الوسائل غير المشروعة من أجل تثبيت النفوذ، سواء نفوذ القبيلة، أو نفوذ رأس المال ، و تواجده في الساحة بشكل واضح جدا،و استخدام وسائل الدولة المختلفة و الضغط بها.

و لكن رغم هذه المعوقات هنالك مؤشرات إيجابية تلاحظ على ألسنة الساكنة و تعبر عن مستوى من السخط و الملل من تلك الممارسات.

الحقيقة المعوقات موجودة ، و لكن الإرادة و التصميم موجودان.

 س6: كيف تفسرون هذا العدد الكبير من اللوائح المترشحة لبلدية كيفه (22 لائحة) ؟

ج6: بمكن تفسير ذلك من خلال ثلاث مؤشرات :

المؤشر الأول : ردة فعل طبيعية للمهمشين من الحزب الحاكم.

المؤشر الثاني: طموح أبناء المدينة لوجود مستوى من التغيير، مما دفع الكثير من الشباب لوضع لوائح دون الرجوع للجهات التقليدية أو التنسيق معها.

المؤشر الثالث : تشتت القوى السياسية في البلدية تشتتا قد يكون إيجابيا، بحيث تحافظ هذه القوى على مناضليها من خلال اليافطة الحزبية، حتى إذا وجد الشوط الثاني نمكنت من الالتفاف مع الجهة الصاعدة من المعارضة من أجل إحداث تغيير جذري و فعال.

شكرا لكم.

أجرى المقابلة : عال ولد يعقوب رئيس التحرير.

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


زيارة النعمة