"أحمد خليفة" مراهق أصبح بطلا في نيويورك لمساعدته يهودية(صورة)

ساعد صبي، مسلم مراهق من بروكلين يهودية أرثوذكسية تتعرض للكم من قبل رجل في مترو الأنفاق بنيويورك. حسبما ذكرت العربية نت، الصبي من سكان فلاتبوش، واسمه أحمد خليفة في عملية القبض على المشتبه به، ما جعله مصدر إشادة في مجتمع نيويورك ووسائل الإعلام الأميركية.

 وعن الحادث، قال أحمد خليفة: "رأيته يضرب المرأة.. وقلت له لا يمكنك أن تختبئ أيها الجبان". وبحسب أحمد "كان الجاني البالغ من العمر 31 سنة، واسمه رايفون جونز قد نزل من القطار بعد أن قام بضرب المرأة، وحاول الانزواء في شوارع مجاورة. وطوال الطريق ظل جونز مستمرا في هيجانه العنيف. كما قال الفتى إنه وجد نفسه أمام شخص أطول منه بحوالي قدم، وفي ضعف عمره.

أما عن المرأة الضحية، فقال : "كانت ترتدي ما يرمز إلى أنها يهودية وأنا مسلم، وبعض الناس ارتبكوا لذلك وهم يتساءلون، إنك تساعد امرأة يهودية، وأنا لم أفعل شيئا سوى أنني ساعدت امرأة بغض النظر عن ديانتها".

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


زيارة النعمة